إطلاق منصة توب إنجليش أكاديمي لتعلم اللغة الإنجليزية: فرص تعلم فريدة ومخصصة لكل الطلاب




 

إطلاق منصة توب إنجليش أكاديمي لتعلم اللغة الإنجليزية

قام معهد توب إنجليش أكاديمي بإطلاق منصة تعلم اللغة الإنجليزية عبر الإنترنت وتعتبر هذه الخطوة فرصة رائعة للطلاب الذين يسعون لتعلم اللغة الإنجليزية بطريقة سلسة وفعّال، يُقدم فريق من المدرسين المحترفين ذوي الخبرة الواسعة في تدريس اللغة الإنجليزية لغير الناطقين بها.

يمكن لجميع الطلاب الانضمام إلى المنصة بغض النظر عن مستواهم اللغوي حيث يتم تحديد مستوى الطالب من قبل المدرسين المحترفين وضبط مدى ملاءمة المنهج وفقًا لذلك يُقدم المنهج باللغة العربية لتسهيل فهمه للطلاب الذين يواجهون صعوبة في استيعاب اللغة الإنجليزية.

تتميز المنصة بمحتوى مميز ودورات مخصصة تعتمد على تقنية الواقع الافتراضي، مما يجعل تجربة التعلم أكثر إثارة بالإضافة إلى ذلك تتيح المنصة الوصول إلى معلمين متاحين على مدار الساعة للمساعدة في حل أي استفسارات.

تهدف هذه المنصة إلى توسيع قاعدة الطلاب الذين يجيدون اللغة الإنجليزية وتحسين فرصهم في سوق العمل حيث تلعب اللغة الإنجليزية دورًا حيويًا في عالم الأعمال والتجارة على مستوى العالم مما يسمح للطلاب بالاندماج في المجتمعات الدولية وتوسيع دائرة معارفهم.

الهدف الرئيسي للمعهد هو تأهيل الطلاب العرب لاكتساب مهارات قوية في اللغة الإنجليزية، وبالتالي تمكينهم من التغلب على مشاكل اللغة الناجمة عن العوائق الثقافية واللغوية المختلفة. بهذه الطريقة يمكن للمتعلمين الاستعداد لاختبارات اللغة الإنجليزية الدولية وتحقيق فرص أفضل في المستقبل.

ماذا تقدم؟ 

تقدم المنصة الكتب التعليمية لكافة المراحل الدراسية مع ملخصات واختبارات إلكترونية تمّكن الطالب من اكتشاف خبراته وتقييمها في المواد التعليمية ليكتشف نقاط ضعفه في المادة. ويعمل على تحسينها بالطرق الأنسب.

بالإضافة إلى الاختبارات الإرشادية وتعليمات الورقة الامتحانية وعنصر تعليمية أخرى تتيح لك الحصول على كافة المعلومات المتعلقة في الصف الذي تبحث عنه.

ولأن التعليم في المنزل هو مكمل للتعليم في المدرسة أُدرجت هذه المنصة لتكون جوهر التعليم الأمثل.


مزايا التعليم عن بعد من أجل الطلاب

سوف تكون المزايا الثلاثة الأولى من نصيب الطلاب:

في حال كنت تفكر في تعلم اللغة الإنجليزية سواء لتعلم موضوع مختلف كلياً أو من أجل التخصص استناداً إلى معنى التعليم عن بعد يمكنك التأكد من أن هذا التعليم يعتبر خياراً جيداً لك.

هناك العديد من المزايا التي يتمتع بها مَن يدرس على الانترنت اون لاين ولهذا قررنا أن نتحدث عن الأساسية منها لنفهم الأسباب والدوافع التي تجعل من أسلوب التعليم عن بعد ينمو بهذا الأسلوب ويكسب هذه الشعبية:

1-  لا يتطلب التعليم عن بعد الانتقال من مكان إلى آخر

لمشاهدة الدروس المكانية التي تتم في الصف يجب على الطالب الذهاب إلى المكان الذي تتم فيه الدروس حسب الأوقات والتواريخ المحددة مسبقاً.

قد يكون ذلك معقداً بالنسبة لمَن يعيش في مناطق بعيدة أو نائية بعض الشيء أو يعمل بضغط كبير نوعاً ما أو يسافر بشكل دائم على سبيل المثال.

عند اختيار أسلوب التعليم عن بعد يمكنك أن تدرس من أي مكان تتواجد فيه بشرط أن يكون لديك حاسوب أو جهاز محمول ويتمتع بالاتصال بالانترنت.

2-  تكلفة الدروس عن بعد أقل

في أغلب الأحيان يقوم أسلوب التعليم عن بعد على سعر معقول أكثر بكثير من الدروس المكانية.

ويوجد هذا الاختلاف لأن إعداد دورة تعليمية اون لاين يلغي بعض التكاليف التي تقوم على استئجار مكان وحيز مادي من أجل الدروس، النقل بالإضافة إلى كون هذا التعليم نوعاً يتطلب استثمارات مادية منخفضة كثيراً بشأن تطوير المحتوى وصناعته.

وعلى هذا يمكن بيع الدورات التعليمية بأسعار أقل.

لكن بالإضافة إلى هذه الميزة بما أن الطالب لا يحتاج إلى الانتقال من مكانه إلى المعهد التعليمي، فهو أيضاً يمكنه تجنب التكاليف التي تظهر عندما نكون متواجدين خارج المنزل مثل تناول الطعام في المطاعم تكاليف طباعة المواد التعليمية وكذلك تكاليف النقل.

3-  يتمتع بالمرونة في تخصيص الأوقات للدراسة

هناك ميزة أخرى يقوم عليها معنى التعليم عن بعد وهي مسألة المرونة في الأوقات.

في هذا النموذج التعليمي يتم طرح الدروس التعليمية ضمن الوسط الافتراضي، ويمكن الدخول إلى الدروس في أي وقت.

وهذا يجعل الطالب يدرس حسب الوقت الذي يجده مريحاً له وبهذا يتأقلم الطلاب حسب خصوصيتهم وبرنامجهم ويمكن تطبيق ذلك حسب البرنامج اليومي لكل شخص.

كما ذكرنا من قبل عند اختيار دورة تعليمية اون لاين ليس ضرورياً تواجد جميع الطلاب والأساتذة معاً في نفس التوقيت في مكان واحد من أجل الدراسة ولهذا فإن المرونة في الوقت تكون أكبر بكثير.


والآن سوف نكمل المزايا الأربعة الباقية والتي تخص المدرس!

4 - مزايا من اجل الاستاذ أو المحاضر

لا تعتقد من معنى التعليم عن بعد أن الطلاب فقط هم مَن يتمتعون بمزايا جيدة في هذا النوع من التعليم بل للمدرس نصيب أيضاً!!

إذا كنت تعمل كأستاذ يمكنك الاستفادة من ميزات وخصائص هذه الصيغة في ربح المال من خلال إعطاء الدروس على الانترنت على سبيل المثال أو حتى البدء في إقامة عمل تجاري رقمي.

لقد تحدثنا هنا في المدونة من قبل عن مجال الدورات التعليمية الحرة حيث يتم عمل عدة كورسات في عدة موضوعات.

لهذا السبب إذا كانت لديك أية معرفة محددة ومفيدة ويمكن تنظيمها في دروس عبر الانترنت،الآن أصبحت تعرف من قراءتك لهذه التدوينة: معنى التعليم عن بعد أنه يمكنك الاستفادة من المزايا والبدء بالعمل على الانترنت.

ولهذا خصصنا لك 4 ميزات تخص الاستاذ ويمكن أن يكون لك فيها فرصة رائعة في العمل التجاري!

يتمتع المدرس بوصول إلى نطاق أكبر من الطلاب

حقيقة أن الدروس المكانية تحتاج إلى وجود حيز ومكان مادي لتحدث يمكن أن يحد من عدد الطلاب في الدرس الواحد.

في الصيغة التقليدية يجب أخذ عدة عوامل بعين الاعتبار على سبيل المثال قياس صالة الدروس عدد الطلاب الذي يمكن للمدرس أن يركز الانتباه عليهم من دون أن يؤثر على نوعية الدروس.

أما في نموذج التعليم عن بعد ومن معنى التعليم عن بعد فلا يعود هناك أي معنى للحدود الجغرافية المكانية وبالتالي يتمكن المدرس من الوصول إلى عدد أكبر من الطلاب في الدرس الواحد.

يمكن الدخول إلى المحتوى المتوفر بواسطة آلاف الناس على مدار الـ 24 ساعة وعلى مدار الأسبوع بالكامل.

بالإضافة إلى هذه الحقائق المذكورة والتي تتعلق بالمكان والحيز لقد تحدثنا عن أن الدروس على الانترنت عادة ما تتمتع بسعر معقول وأخفض من الدروس المكانية. ولهذا السبب، يزداد الاحتمال بأن يشتري أناس أكثر هذه الدورات والكورسات مما يزيد من نطاق وصول المحتوى عن طريق الانترنت.

وهذا الأمر جيد أيضاً من أجل الطالب والذي يمكنه في هذه الحالة اكتساب المعرفة بسهولة أكبر وكذلك يسهل الأمر على المدرس والذي يتمكن من جذب المزيد من الناس بسبب المنفعة المالية الكبيرة والخاصة التي يقوم عليها نموذج التعليم عن بعد.

5 – لا تعتبر الحدود الجغرافية مشكلة في هذا التعليم

كما ذكرنا سابقاً لا داعي لأن يكون طلابك مجتمعين في قاعة دروس مادية ليشاهدوا الدروس مما يعني أنه يمكنهم أن يتواجدوا في أي مكان من العالم!

عند مشاركة الدروس عبر الوسط الافتراضي، تصل بذلك إلى أناس مهتمين بالمحتوى الذي تقدمه حتى وهم مسافرين أو يعملون في مناطق أخرى أو لديهم نمط حياة روتيني أثقل ولا يعرف الهدوء.

لو كان من الممكن جذب أولئك الطلاب من مدينة أو منطقة ما، ولديهم تفرغ في الوقت فمن خلال أسلوب التعليم عن بعد يمكن للمدرس توسيع إمكانات وصول المحتوى لديه إلى حد كبيرمما يساهم في زيادة أرباحه.

إن غياب المحددات الجغرافية هو أمر إيجابي خصوصاً أثناء وضع الدروس في المحصلة باعتبار أنك لا تحتاج إلى التواجد في مكان محدد ومعين لوضع وإعداد الدروس يمكنك فعل ذلك من أي مكان كان.