بحث عن الموشحات الأندلسية

بحث عن الموشحات الأندلسية

إن الموشحات الأندلسية هي عبارة عن نوع معين من الفنون وغالبا ما نجد انه منتشر بشكل كبير في بلدان المغرب العربي كالمغرب والجزائر وتونس ، وهي عبارة عن لون من الشعر الغنائي ، لهذا الشعر أيضا قواعده الخاصة فيه و التي يتميز فيها وهو جد مختلف عن أنواع الشعر الأخرى ، هنالك الكثير من الموشحات الأندلسية وكتاب الشعر الأندلسي ، عموما ونظرا لرغبة الكثير من الناس في الاطلاع على هذا النوع من الفنون فقد قررنا على أن نخصص موضوعنا هذا اليوم لأجل التعريف فيه بشكل تفصيلي ، سوف نقوم بالحديث عن نشأته عن ابرز شعراءه و الكثير من الأمور الأخرى الهامة ، لهذا و إن كنت مهتما بالموشحات الأندلسية و ترغب في التعرف عليها بشكل تفصيلي فنحن ننصحك بان تتابع قراءة موضوعنا هذا لأننا على وشك إثراءك بكم هائل من المعلومات الرائعة .

 

نشأة الموشحات الأندلسية

تعد الموشحات الأندلسية واحدة من أقدم أنواع الفنون التي عرفها العالم حيث أشار المؤرخون أن الشعر الأندلسي يرجع لأكثر من ألف عام و هو جد مختلف عن أنواع الشعر الأخرى على الخصوص من ناحية الوزن و أيضا القافية ، وقد جاء الشعر الأندلسي بشكل مخصص لأجل كسر تلك الرتابة التي عرفها الشعر التقليدي ، أيضا نجد أن الموشحات الأندلسية وعلى عكس القصائد الأخرى أنها تجمع بين كل من اللغة العربية الفصحى و أيضا العامية وهذا يقل نظيره في الأنواع الأخرى الشعرية .

ما المقصود بالموشح الشعري ؟

في حقيقة الأمر هنالك العديد من التعريفات للموشح الشعري وقد حاول العديد من الشعراء إعطاء تعريفات تقريبية له ، ومن بين ابرز التعريفات نجد هنالك تعريف ابن سناء الملك والذي عرفه على انه عبارة عن كلام منظوم على وزن معين ، أما حنا الفاخوري فقد فضل تعريفه على انه مجرد كلام أو شعر لكنه معد للغناء وليس للإلقاء  ، لكن عموما يمكن التعريف العام للموشح على انه عبارة عن احد النظم أو الفنون الشعرية أما لغة و عن معنى كلمة موشح فهي تعني زين.

ما هي أقسام الموشحات الأندلسية ؟

كغيرها من الفنون الأخرى فان للموشحات الأندلسية أيضا العديد من الأقسام أو التقسيمات الخاصة فيها وهذا ما سوف نقوم بالتعريف  فيه من خلال الفقرة التالية .

مطلع القصيدة ، هذا نجده في كل القصائد بغض النظر عن نوعها سواء تقليدية أو حديثة أو موشح و تعني مقدمة القصيدة أو السطر الأول منها .

القفل ، و يقصد بالقفل هو تلك السطور التي يجب أن تكون متطابقة مع مطلع القصيدة وهذا الأمر بطبيعة الحال يجب أن يكون في القافية ولا يشترط توفره في الوزن ، ومن قواعد القفل انه لا يتجاوز الخمسة أقسام حتى في كبرى القصائد أو الموشحات الشعرية .

الدور ، و يقصد فيه تلك الأسطر التي تختلف عن مطلع القصيدة أو الموشح وهي أيضا لا تتجاوز في الغالب الخمسة اسطر .

البيت الشعري ، لا يمكن تخيل أي قصيدة أو موشح كيفما كان نوعه دون احتواءه على بيوت شعرية ،  و يعد البيت هو المكون الرئيسي للقصيدة و هو الكلام الذي يضم الرسالة التي يحاول الشاعر إيصالها عبر قصيدته وهو بطبيعة الحال يتكون من كل من الدور و أيضا القفل وهما معا يعطيان البيت الشعري .

الخرجة ، هذه الأخيرة يقصد فيها آخر قفل في القصيدة و التي يكتبها الشاعر لختم قصيدته .

أنواع الموشحات الأندلسية

هنالك الكثير من أنواع الموشحات الأندلسية وكل واحدة تتناول موضوعا معينا ، ومن أشهر المواضيع في الموشح نجد هنالك على سبيل المثال ،  موشحات الوصف كوصف الأماكن و الأنهار والينابيع ، أيضا نجد هنالك قصائد أو موشحات المدح ، هذه الأخيرة أيضا كثيرة جدا وغالبا يتم توجيهها إلى الملوك و الوزراء و كبرى الشخصيات في المجتمع ، موشحات التصوف ، هذا الأخير الذي يعد من أكثر أنواع الموشحات انتشارا ويستعمل للكتابة عن الزهد و الورع و حب الخالق وعبادته ومن أشهر الذين اشتهروا بهذا النوع محي الدين العربي .