أمين رغيب يدعو الشعب المغربي إلى إظراب إلكتروني يوم 16 و17 يناير



حملة أمين رغيب من أجل فك الحضر عن خدمة VOIP

بعد الحظر الأخيرة التي قامت بها شركات الإتصال  المغربية إنوي ومديتل و إتصالات المغرب بقطع خدمة VOIP طرك إستياء كبير لدى المغاربة خصوصا مستعملي تطبيقات واتس آب وسكايب وفايبر، وحتى جميع تطبقات التي تعتمد على بروتكول VOIP لم يعد ممكن إجراء إتصال صوتي أو بالفيديو حيت تم حظر الخدمة في شبكات 3G و 4G.

و أكد رغيب في تدوينات هده فقط البداية بخصوص الحظر في  شبكات 3G و 4G إدا مر الأمر بسلام بدون تحرك من المستعملين للخدمة حينها سيتم حضرها في خط ADSL وهدا مايخضاه كل مستعملي الويب.

ودعى أمين رغيب عبر مدونته  المحترف بعدم سكوت عن الأمر ولازم تحرك كل المغاربة من الأجل إقاف هذا القمع الإلكتروني وأكد أن الأنترنت ملك للجميع ولا يحق لأي كان حجب أي خدمة منها والبارحة قام بإنشاء صفحة بإسم مقاطعة جميع خدمات الإتصال الهاتفي 16 و 17 يناير حيت حقق هذه صفحة أرقام هائلة من المساندين من أجل إطفاء الهاتف يوم 16 و 17 يناير 
عدد المهتمين بصفحة دعوة تجاوز 23 ألف شخص 
عدد دعوات التي تم إرسالها تجاوز 80 ألف 

ومزالت الأرقام في الإرتفاع ولم يتجاوز على دعوى التي قام بها المحترف المغربي أقل من 24 ساعة ومزال العدد في إرتفاع، فإدا لم تتراجع شركات الإتصال عن قرارها وفك الحظر عن خدمة VOIP  ويتوعد أمين إلى زيادة الإحتجاج بعدم دفع الفواتير أكد هده الإجرائات إذا لم تستجب لمطالبنا 

ونشر أمين رغيب فيديو بإسم مقاطعون وتجاوز عدد مشاهدة الفيديو 354 ألف مشاهدة هده أرقام جيدة لتحريك شركات الإتصال لتراجع عن قرارها. 



#مقاطعونhttps://www.facebook.com/events/457263447802878
Posté par ‎Amine Raghib - أمين رغيب‎ sur mardi 12 janvier 2016


   

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.