كأس العالم في قطر: الحضور الجماهيري يحقق رقم قياسي مقارنة بالنسخة السابقة

أثبتت قطر رغم صغر مساحتها قدرتها على احتضان الحدث الرياضي الكبير بكفاءة عالية جدًا، متغلبة بذلك على كافة الأقاويل والإشاعات التي حاولت تشويه صورة دوحة العرب، حيث بلغ أعدد الجماهير المتابعة للمباريات الـ 48 في تصفيات دور المجموعات نحو 2.45 مليون مشجع من جميع أنحاء العالم، وبمعدل يتجاوز الـ 95% من سعة الملاعب، وذلك بحسب ما نشر الاتحاد الدولي لكرة القدم.

كأس العالم في قطر: الحضور الجماهيري يحقق رقم قياسي مقارنة بالنسخة السابقة

وفي السياق ذاته، قال رئيس إتحاد الفيفا أن النسخة الحالية من بطولة كأس العالم تعتبر هي الأفضل في تاريخ المسابقة مقارنة بجميع النسخ السابقة، موكدًا على أن ما تقدمه قطر سواء كان على صعيد البنى التحتية أو على صعيد الخدمات وحسن الضيافة يجعل اللسان عاجزًا عن التعبير.

مونديال قطر 2022 يحقق أعلى معدل حضور جماهيري

حقق مونديال قطر في تصفيات دور المجموعات في المباريات الـ 48 معدل حضور جماهير أعلى بكثير من النسخة السابقة لبطولة كأس العالم في روسيا، حيث بلغ معدل الحضور للنسخة السابقة للمونديال نحو 2.17 مليون مشجع في النسخة الماضية من البطولة مقارنة بـ 2.45 مليون مشجع في النسخة الحالية، وبات ذلك واضحًا في العديد من المباريات التي خاضتها المنتخبات المشاركة في مونديال قطر2022، حيث ظهرت الملاعب التي استضافت مباريات دور المجموعات ممتلئة بشكل كامل.


وبحسب ما نشر الاتحاد الدولي لكرة القدم، حققت مباراة الأرجنتين أمام المنتخب المكسيكي أعلى معدل حضور منذ مونديال عام 1994 في الولايات المتحدة، حيث بلغ عدد الجماهير المتابعة لأحداث المباراة نحو 88.966 متفرج، والجدير بالذكر أن أعداد كبيرة من متابعي المباراة راهنوا على فوز منتخب الألبي سيلستي أمام نظيره المكسيكي وحققوا أرباحًا طائلة من خلال www.arabwinners.com الذي يعتبر أفضل موقع مراهنات عربي على أحداث كأس العالم في قطر 2022.

دعوات لمقاطعة مونديال قطر 2022

تقف دول العالم الأوروبي مذهولة عاجزة عن التعبير عما تقدمه قطر من ابتكارات لتنظيم الحدث الرياضي الكبير، وعلى الرغم من كافة المحاولات الغربية التي أرادت أن تصور للعالم صورة سيئة عن دولة قطر، سواء من خلال تلفيق مواضيع متعلقة باحترام حقوق الإنسان أو من خلال نشر شائعات حول حماية البيئة، إلا أن قطر نجحت منذ فوزها بحق استضافة مونديال قطر 2022 بتقديم لوحة فنية منظمة لاحتضان كأس العالم؛ لتدحض كافة أقاويل وشائعات المتربصين لتشويه سمعتها. 

مونديال قطر 2022

دور المجموعات يطوي صفحاته

انتهت مباريات دور المجموعات في مونديال قطر 2022، ونجحت المنتخبات من كافة القارات بالتأهل إلى دور الثمن النهائي لأول مرة في تاريخ بطولة كأس العالم، 3 من تلك المنتخبات تقع تحت غطاء الاتحاد الآسيوي، وهم أستراليا وكوريا الجنوبية واليابان، كما تأهل منتخبان من القارة الإفريقية وهم المغرب والسنغال للمرة الثانية بعد نسخة كأس العالم 2014، وفي ذات السياق صحر أرسين فينغر رئيس قسم تطوير رياضة كرة القدم قائلًا أن ما نعيشه اليوم وما نراه من المنتخبات الإفريقية والآسيوية يجسد مدى التطور الذي وصلت إليه تلك الدول؛ لتصبح قادرة على منافسة منتخبات القارة الأوروبية.


وأضاف فينغر أن تحضير المنتخبات المتأهلة لدور الثمن النهائي وتحليلها العميق لأداء المنتخبات المنافسة ساعد في وصولهم إلى الدور القادم، مؤكدًا على أهمية التكنولوجية المتطورة التي تعتمدها الفيفا من أجل تحسين حدة المنافسة في بطولات كرة القدم.


هناك الكثير من الهراء فيما روج عن قطر

شعرنا بالخجل عندما سافرنا إلى قطر، حتى أننا فكرنا جديًا أن نقوم ببيع تذاكر هيّا التي حجزناها، ولكننا سنعود إلى بلادنا لندحض كافة الأقاويل والإشاعات التي اخترعها الغرب للإساءة لدوحة العرب، هذه كانت كلمات المشجعين الفرنسيين لصحيفة الموندو الفرنسية بعدما وصلوا إلى الدوحة لمتابعة مباريات كأس العالم في قطر 2022.


حيث أكد مجموعة من الجماهير الفرنسية لصحيفة الموندو ديبورتيفو أنهم قد تفاجؤوا بمدى الدقة في تنظيم قطر للمونديال، وأضافوا أنهم لم ينتظروا في الخارج في طوابير أو عاشوا عراكات للدخول لمقاعدهم في الملعب، كما أنهم تفاجؤوا بعدما نسي أحد المشجعين محفظته داخل الملعب، ووجدها كما هي في المكان الذي فقدها به.

مونديال قطر الأفضل على الإطلاق

بحسب ما تقارير لصحيفة الموندو ديبورتيفو قالت أن مونديال قطر خالِ من العيوب، حيث كانت الجماهير تخشى الازدحام والعراكات التي تحدث للدخول للإستاد، ولكن التنظيم الدقيق للبطولة ساعد في نجاحها، كما أن سوق واقف الشهير الذي يعتبر أحد معالم قطر التاريخية في وسط العاصمة الدوحة انقلب إلى مهرجان للكرة المستديرة حيث التقت فيه جميع الثقافات في أجواء ودية مغلفة بالسعادة، فلا فرق بين أمريكي وإيراني هناك، ولا فرق بين فرنسي ومغربي أو سوري، ويمارس الجميع حريته في الطرقات دون عائق، وأكدت مشجعة فرنسية أن مونديال قطر جسد للعالم كافة الرسائل الإنسانية.


وقالت الصحيفة أن قوانين دولة قطر وتطبيقها بكل صرامة كانت أحد العوامل التي ساهمت أيضًا نجاح الحدث الكروي الكبير، حيث يمكن للمشجعين تناول الخمور في الأماكن المخصصة لذلك أو في المناطق القريبة من الملاعب، وأضافت أن قطر لم تمنع أبدًا تناول الخمور كما أشيع في السابق، ولكن تسمح بتناولها في أماكن مخصصة حفاظًا واحترامًا لقوانين البلد المستضيف، وقالت مواطنة فرنسية مقيمة في البلاد أن الأجواء داخل قطر تبدو أكثر حماسية ويعمها الهدوء والحكمة وتسودها الأجواء العائلية الودية، وأن ما يحاول الغرب نشره حول قطر ما هو إلى افتراءات كاذبة. 

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -