أبرز الأسباب رفض السيرة الذاتية

 

أسباب رفض السيرة الذاتية

الآلاف عانوا بسببها.. لماذا تتسبب السيرة الذاتية السيئة برفضك

الانطباعات الأولى هامة للغاية، خاصة فيما يتعلق بالسيرة الذاتية التي يحكم عليها مدير التوظيف خلال وقت لا يتجاوز 30 ثانية سريعة قبل إطلاق حكمه المبدئي بالقبول أو الرفض؛ لذا عليك معرفة أبرز الأسباب التي تدفع أصحاب العمل إلى رفض السيرة الذاتية للمرشحين.

أسباب رفض السيرة الذاتية

توجد مجموعة من الأسباب التي قد تسبب رفض السيرة الذاتية وتشمل الأخطاء الشائعة في كتابة السيرة الذاتية التي تتسبب في إقصاء اسمك من قائمة المرشحين حاولنا إيجازها فيما يلي:

  • استخدام عنوان بريد إلكتروني غير رسمي وربما مثير للسخرية، بل ينصح باستخدام اسمك لإنشاء بريدك الإلكتروني.

  • الأخطاء النحوية واللغوية: فخطأ نحوي واحد قد يسبب رفضك المباشر، لذا عليك التحقق من سيرتك الذاتية عدة مرات قبل إرسالها؛ ولا تنسَ إضافة علامات الترقيم في أماكنها الصحيحة.

  • الصورة: تذكر أنه لا يتوجب عليك إضافة صورتك الشخصية إلى السيرة الذاتية ما لم يطلب الأمر بشكل صريح في إعلان العمل، وعندها يتوجب عليك إضافة صورة رسمية وليس تلك الصور التي التقطتها أثناء إحدى رحلات التخييم مثلًا.

  • تضمين تواريخ غير دقيقة: عليك التأكد عند إضافة خبراتك السابقة من تدوين تاريخ البدء والانتهاء بشكل دقيق، ويكتفى عادة بكتابة الشهر والسنة لبداية العمل ونهايته، وكذا الأمر بالنسبة للدراسة.

  • التنسيق: لا تعتقد أن هنالك أسوأ من قراءة ملف غير مرتب أو منسق؛ فما بالك بمسؤول التوظيف الذي يطلع يوميًا على مئات السير الذاتية؟ بكل تأكيد لن يقضي وقته في فك شيفرات ملف لمعرفة أماكن بداية وانتهاء كل قسم في سيرتك الذاتية.

  • طول السيرة الذاتية: عادة ما تختلف الآراء حول هذا الأمر بشكل كبير؛ لكن المتعارف عليه هو اشتراط ألا يتجاوز طول السيرة الذاتية الصفحتين.

  • إضافة معلومات شخصية مفصلة: تذكر أنك تقدم للحصول على عمل، لذا لا حاجة لكتابة توجهاتك الدينية أو السياسية أو طولك ومعلومات مشابهة.

  • كتابة معلومات مضللة: عادة ما تقوم الشركات بالعديد من عمليات البحث للتحقق من معلومات المرشحين، وغالبًا ما يستبعد عدد كبير منهم نتيجة لعدم دقة التواريخ التي يضيفونها، أو المبالغة في الإنجازات العلمية والمهنية والمسميات الوظيفية أو الرواتب التي حصلوا عليها.

  • استخدام خطوط زخرفية: مما يظهر السيرة الذاتية كإحدى صفحات دفاتر طلاب المدارس الابتدائية، مليئة بالألوان والخطوط المزركشة؛ لذا ينصح عادة باستخدام اللون الأسود وحجم الخط 10، مع اختيار أحد الخطوط المرتبة والواضحة وسهلة القراءة.

  • استخدام فقرات طويلة: إذ لا يمتلك أرباب العمل وقتًا يضيعونه في محاولة لقراءة قصة حياتك، بل يحتاجون إلى إلقاء نظرة سريعة لمعرفة مختلف التفاصيل الهامة؛ لذا حاول أن تكون موجزًا واستخدم القوائم النقطية لتوضيح إنجازاتك المختلفة.

  • وجود فجوات وانقطاعات وظيفية: حيث ينظر إلى الانقطاعات الوظيفية على أنها ربما قد حدثت نتيجة تسريحك من عملك السابق، لذا احرص على ملء هذه الفجوات بإنجازاتك الأخرى خلال هذه الفترة، كالدورات التدريبية أو المهارات التي اكتسبتها في هذه الفترة.

  • إضافة هوايات غريبة: ربما يعتقد بعض المرشحين أن اضافتهم لبعض الهوايات الغريبة قد يسلط الضوء عليهم فيبدون أكثر إثارة للاهتمام؛ لكن ذلك يؤثر عكسيًا؛ بل يجب إضافة الهوايات التي تعطي انطباعًا جيدًا عنك، كتحليك بالصبر أو روح الفريق.

  • نقص معلومات الاتصال: هل تعتقد مدى سوء كونك أحد المرشحين المثاليين للعمل؛ لكن مدير التوظيف لا يستطيع التواصل معك نتيجة لخطأ ما في معلومات التواصل التي أضفتها؟ أو لإضافتك مثلًا بريدًا إلكترونيًا لا تهتم بتفقده؟ كن متأكدًا أن صاحب العمل لا يملك الوقت الكافي للبحث عن طريقة ما للتواصل معك، فتأكد من معلوماتك جيداً.