الالعاب الالكترونية بين الايجابي والسلبي

الالعاب الالكترونية بين الايجابي والسلبي

الألعاب الالكترونية بين الايجابي والسلبي

شهد العالم انتشارا للألعاب الالكترونية و بصورة كبيرة جدا على الخصوص لدى فئة الشباب، المراهقين، والأطفال على الخصوص. فأصبحت ضمن أولوياتهم في اغلب الأوقات ،إذ يقضون معظم وقتهم أمام شاشاتها.

وللألعاب الالكترونية ايجابيات كما لها سلبيات، فمن الجانب الايجابي لها أنها تضبط اللاعب على تنفيذ الأوامر وضبطها جيدا،مع الالتزام بالتعليمات، وتنمية القدرات العقلية، وسرعة البديهة و إدارة الموارد و التحليل،وغيرها من الفوائد التي تساعد على تنمية القدرات الذهنية المختلفة للعقل.أما بالنسبة للجانب السلبي للألعاب الإلكترونية فهي خطيرة على الصحة لما تسببه من آلام على مستوى أسفل الظهر وآلام الرقبة ،إضافة إلى الشكوى الدائمة من آلام العين و ضعف البصر،و ظهور علامات الاكتئاب،و العنف العدواني بسبب الإدمان على الألعاب الالكترونية.

و لتجنب هذه السلبيات وجب على الآباء مراقبة أولادهم وتخصيص أوقات محددة للعب وتفريغ الطاقات السلبية مع عدم السماح لهم بممارسة الألعاب الشديدة العنف.

فمن الصعب في الوقت الحالي عدم مجارات ومسايرة  التكنولوجيا الحديثة بجميع محتوياتها، أو بعدم تمريرها للأطفال والمراهقين ،وخصوصا الألعاب الالكترونية لسهولة تعامل أولادنا معها في البيت أو خارجه، إلا انه وجب علينا التعامل معهم بطريقة حساسة لعدم التسبب في كوارث تضر بصحتهم و بمستقبلهم .

الأزهاري رشيد

نجيب عن جميع الأسئلة المطروحة في تعليقات

اضغط هنا للتعليق