تقارير رسمية تأكد ضعف طلب على هاتف iPhone X وسامسونج هي الخاسر ثاني من نقص طلب على هاتف اَيفون X

 iPhone X
إن ارتفاع سعر هاتف Apple الرائد iPhone X وتجاوز سعر ألف دولار هو عامل أساسي في ضعف طلب على هاتف اَيفون إكس مما جعل شركة تتريت في خط الإنتاج بعد ضعف طلب على الهاتف وسيأتر هدا القرار على الموردين الرئسيين لقطع العيار وطلبت من كل شركات بتخفيض إنتاج في وحدات تصنيع  قطع العيار اَيفون X.

حسب تقرير جديد من مؤشر الأسهم نيكي فشركة سامسونج، والتي تنتج شاشات أوليد الخاصة لهاتف أيفون X، ستلحقها هي الأخرى خسائر من ضعف الطلب على هواتف اَيفون X وبدأت تعمل الشركة على البحث عن عملاء جدد لتجاوز النقص بعد أن خفضت أبل الإنتاجية لهاتفها للأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام.


وحسب تقارير متعددة في شهر يناير الماضي  أكدت أن أبل خفضت أهدافها الإنتاجية لهاتف اَيفون X إلى 20 مليون جهاز في الربع الأول لتوفره لكن سامسونج أنتجت فعليا مايفوق هذا الرقم، إدا شركة تتعرض لخسائر كبيرة بسبب هاتف اَيفون إكس والآن تحتاج الشركة إلى بيع شاشات أوليد الزائدة إلى عملاء جدد آخرين. 

إن شاشة أوليد باهظة ثمن أكتر من 100 دولار أي أكثر بكثير من تكلفة شاشة LCD المستخدمة في هواتف الاَيفون الأخرى  وتعد شاشة أوليد من الأسباب الرئيسية في إرتفاع ثمن هاتف اَيفون X. ودكر عدة تقارير العديد من شركات المصنعة للهواتف الذكية تتجنب شاشة أوليد لإرتفاع سعرها.

لا تقرأ وترحل فإن إستفدت شارك بتعليق منك

اضغط هنا للتعليق